بغداد / كنوز ميديا – وصف الحزب القومي التركي، الأحد، زيارة رئيس إقليم كردستان العراق مسعود البارزاني إلى مدينة دياربكر التركية بـ” اليوم الأسود” في تاريخ تركيا، متهما إياه بالعمل مع رئيس الوزراء التركي رجب طيب اردوغان على إنشاء “دولة كردستان الكبرى”.

وقال رئيس الحزب القومي التركي، دولت باخجلي، في تصريحات صحفية نقلتها وسائل الإعلام التركية، تابعتها “السومرية نيوز”، إن “أردوغان والبارزاني يعملان على إقامة موقع قدم ثالث للكرد في كردستان تركيا”، مبينا ان ذلك جاء “بعد قيام حزب الإتحاد الديمقراطي الكردي في سورية (PYD) بتأسيس مجلس الإدارة الذاتية في كردستان السورية وإقامة منطقة حكم ذاتي، وإنشاء إقليم كردستان في شمال العراق”.

وأضاف باخجلي أن “لقاء البارزاني مع أردوغان في مدينة دياربكر، كان يوم أسود في تاريخ الدولة التركية”، لافتا إلى أن “البارزاني وأردوغان يعملان من أجل إنشاء دولة كردستان الكبرى”.

ويعتبر حزب الحركة القومية التركية حزب سياسي يميني قومي، وحصل على 14% من الأصوات في إنتخابات عام 2007 وهو من أشد معارضي إنضمام تركيا إلى الإتحاد الأوربي.

وكان رئيس إقليم كردستان العراق أكد، اليوم الأحد، في مؤتمر صحفي مشترك مع رئيس بلدية دياربكر عثمان بايدمير أن توحيد الكرد سيكون من أولويات عملنا، مشيرا الى أن اتفاق الكرد سيخدم الشعوب العربية التركية والفارسية، كما أشار إلى أن الكرد يحملون رسالة سلام لكل شعوب المنطقة.

ويتوزع الكرد بين دول العراق وتركيا وإيران وسوريا ويبلغ عددهم نحو 40 مليون نسمة بحسب تقديرات غير رسمية، ولم يتمكنوا من تأسيس دولتهم القومية، ويعتبر الوضع السياسي والاقتصادي والاجتماعي للكرد في الجزء العراقي هو الأفضل مقارنة مع أوضاع الكرد في الدول الأخرى. انتهى 99

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here