كنوز ميديا/ بغداد

اكد وزير العدل حيدر الزاملي ” ان العراق تحمل أعباء خوض الحرب على عصابات “داعش”، الامر الذي خلف موجة نزوح هي الاكبر في العالم ومأساة في الجانب الانساني تتطلب مد يد العون للعوائل النازحة لتجاوز المحنة التي قاربت على نهايتها بتحرير البلاد من الارهاب”.

وقال الوزير خلال استقباله مساء الاربعاء ، وفد اللجنة الدولية للصليب الاحمر، ” ان الاوضاع الصعبة التي خلفتها الحرب على الارهاب تتطلب وقفة دولية لاعادة الحياة للمناطق المحررة في فترة ما بعد داعش، من خلال توفير متطلبات الحياة الاساسية في مجال البنى التحتية للمدن التي شهدت عمليات عسكرية من اجل اعادة النازحين اليها من جديد بعد تحريرها”.

واوضح ” ان دوائر الوزارة الخدمية تعمل على استئناف عملها في المناطق المحررة من اجل اعادة العوائل المهجرة والنازحة، مبينا “ان هذا الجانب يقع ضمن الاعمال الاساسية لوزارة العدل بعد اسناد ملف حقوق الانسان اليها ، وقد تم خلال الفترة الماضية افتتاح عدد من الدوائر العدلية في اغلب المحافظات وصولا الى القرى المحررة من محافظة نينوى”.

ورحب الوزير ” بالتعاون الكبير الذي ابدته رئيس وفد الصليب الاحمر في مجال التعاون الانساني والسعي لتقديم الدعم لمراكز ايواء العوائل النازحة والمهجرة، اضافة الى السعي لتعزيز التعاون في توفير متطلبات العمل الفني والتقني والانساني المتعلق بدائرة الاصلاح العراقية، كذلك باقامة الندوات والدورات التطويرية في مجال التعريف بالقانون الدولي الانساني”.

بدورها ابدت رئيسة وفد اللجنة الدولية للصليب الاحمر السيدة كاترينا استعداد المنظمة ” لتعزيز العمل والتعاون مع وزارة العدل في مجمل الاعمال ذات الطابع المشترك بين الجانبين سواء الانسانية كالمساعدات الاغاثية او الاخرى المتعلقة بالعمل الوظيفي وتطوير الكوادر”.

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here