كنوز ميديا/ متابعه

شددت عضو الحزب الديمقراطي الكردستاني النائب بيروان مصلح اليوم على ضرورة حل الخلافات داخل البيت الكردي من خلال الجلوس الى طاولة الحوار وتكثيف الحوارات بين جميع الكتل في كردستان العراق

مصلح وفي حديث اوضحت ان جميع الاحزب الكردية تسعى لتحقيق هدفها الرئيس المشترك وهو استقرار كردستان وتحقيق الرفاهية لمواطينها من خلال العمل الى خدمتهم وتحسين الظروف المعيشية والاقتصادية ، مؤكدة ان جميع الخلافات يمكن ان تحل بالحوار والنقاشات المباشرة بين جميع الاطراف .

واضافت ان اختلاف الرؤى بين الاحزاب الكردية لا يعني بالضرورة وجود مشاكل وتقاطعات وانما هي خلافات في وجهات النظر وهي حالية صحية تدل على الديمقراطية وتقبل الاخر والتي ستفضي في نهاية المطاف الى اتفاق يصب في مصلحة الجميع ، معربة عن املها في تكون الايام المقبلة تحمل في طياتها هذا الاتفاق .

يذكر أن أزمة العلاقة بين الأحزاب الكردية وخلافاتها المستعصية منذ اكثر من عام، تتعمق مع فشل كل الوساطات بين احزاب اربيل واحزاب السليمانية، مما أدى إلى تعطيل برلمان الإقليم وتجميد وزراء حركة التغيير، وتهديد بعض الأحزاب الكردية (وخاصة الإسلامية منها) بالانسحاب من حكومة الإقليم جراء فشل محاولات حل الخلافات.

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here