كنوز ميديا/ متابعه

اكد المحلل السياسي ابراهيم الصميدعي ان الحديث عن اقامة اقليم سني غير ممكن لان غالبية الشارع السني لم تعد مع مفهوم الاقليم .

الصميدعي و  قال ان وظيفة الحكومة في الديمقراطيات والدول المستقرة ان تكون موظف في الادارة وليس طرفاً في النزاعات السياسية وهو ما يحصل في حكومة العبادي الان .

واوضح الصميدعي ان الحكومة تركت كل اطراف الصراع السياسي لاسيما وان الصراعات السياسية تنتهي مع الانتخابات .

واضاف الصميدعي ان التخلي عن الاقليم اصبحت قناعة لدى الزعامات السنية وعند الشارع السني بشكل كبير .

يذكر ان حديث يدور بين بعض الاوساط السنية، حول اقامة اقليم سني كردي مشترك بوصفه الحل الوحيد لانهاء الخلافات في العراق. فيما رأت النائبة عن الحزب الديمقراطي الكردستاني أشواق الجاف، ان هذا المشروع لن يحظى بدعم أي حزب سياسي كردي.

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here