كنوز ميديا – أكد النائب عن اتحاد القوى والمرشح على محافظة نينوى عبد الرحيم الشمري  ، العراق ليش مشابها لسوريا في تحرير ارضيه ، لافتا إلى أن سوريا واجهة صعوبة بتحرير أراضيها إلا أن العراق حرر مناطق متعددة ، محذرا من موجود مخططا بين محافظ نينوى السابق اثيل النجيفي والحكومة التركية لمنع تقدم الجيش العراقي وانباء الحشد لتحرير الموصل وبقاءها بيد داعش .

وقال الشمري في حديث لوسائل إعلام محلية وتابعته وكالة [كنوز ميديا]، إن ” معسكر أثيل النجيفي في أطراف الموصل لم تعد نافعة بسبب تواجد القوات التركية على اراضي نينوى ، مؤكدا ان القوات التركية هي الجهة التي تصدر الأوامر لنجيفي في تقييد معسكراته أو تحركها “.

وأضاف أن ” سوريا لم تتمكن من تحرير أغلب مناطقها التي وقعت بيد العصابات الإرهابية التكفيرية ، مؤكدا أن العراق حرر مناطق جرف الصخر في بابل والفلوجة والرمادية في الانبار وديالى مناطق محافظة صلاح الدين ولم تبقى سوى الحويجة والشرقاط والموصل “.

وأشار إلى أن ” تحرير مدينة المصل والشرقاط على يد القوات العراقية يعتبر امرا سهلا لعدم وجود تكاتف بين العوائل المدنية والعصابات الإرهابية ، لافتا إلى أن أغلب المدنيين يردون الخلاص من داعش عند بداية دخول القوات الأمنية  أي منطقة مغتصبة “.

وتابع أن ” هناك مخططا بين النجيفي وتركيا لمنع تقدم القوات الأمنية  والحشد إلى الموصل وتحريرها ، مشيرا إلى ان تركيا ترفض تحرير الموصل وعلى ان تبقى بيد داعش لوجود مصالح اقليمية مشتركة ، مبينا أن ” معسكرات اثيل النجيفي لا تعد مهمة كونها قيادتها بيد تركيا “.

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here