كنوز ميديا – كشف النائب عن التحالف الوطني رحيم الدراجي اليوم ان عددا من النواب بصدد الإنتهاء من ملف استجواب حيدر العبادي بعد ان تمت أقالة وزير المالية هوشيار زيباري .

الدراجي وفي حديث لوسائل إعلام محلية وتابعته وكالة [كنوز ميديا]، قال ان عملية أقالة زيباري كانت وفق القانون والاطر الديمقراطية ولم تكن استهدافا سياسيا كما اثير من بعض الشخصيات ، في اشارة الى اعضاء في التحالف الكردستاني .

واضاف ان اغلب النواب لم يقتنعوا بالاجوبة التي قدمها وزير المالية اثناء استجوابة في جلسات سابقة وعلى اثرها تم اتخاذ القرار المناسب والتصويت على اقالته بعد استيفاء المدة القانونية وفق النظام الداخلي للبرلمان ، مبينا ان هذه الاقالة كانت تصف بالمهنية والديمقراطية لابتعادها عن ضغوط قادة الكتل السياسية وتأثيرات الأحزاب.

وصوت 158 نائباً، اليوم الأربعاء، على قرار حجب الثقة عن وزير المالية هوشيار زيباري، فيما رفض 77 آخرون قرار إقالته من منصبه

وعقد مجلس النواب، صباح اليوم الأربعاء، جلسته الاعتيادية برئاسة سليم الجبوري وحضور 249 نائباً، فيما وجهت رئاسة المجلس برفع الجلسة لغاية يوم غدٍ الخميس.

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here