كنوز ميديا – متابعة 

صوت مجلس النواب، الأربعاء، بالأغلبية على سحب الثقة عن وزير المالية هوشيار زيباري.

وقالت النائبة خولة منسي  إن “مجلس النواب صوت خلال جلسته، اليوم، بالاقتراع السري على سحب الثقة عن وزير المالية هوشيار زيباري”.

وباقالة زيباري، توجه ضربة قاصمة الى اقطاب الفساد في العملية السياسية والى اجندة رئيس الاقليم المنتهية ولايته، مسعود بارزاني، الذي كان يستخدم زيباري كحصان طروادة للنيل من العملية السياسية وسرقة المال العراقي.

وأَضافت منسي، أن “158 نائبا صوتوا بالموافقة على اقالة الوزير، فيما صوت 77 نائبا بالرفض، وتحفظ 14 نائبا على التصويت”، مشيرة الى أن “مجموع النواب الذين شاركوا بعملية التصويت 249 نائبا”.

وعقد مجلس النواب، الأربعاء (21 أيلول 2016)، جلسته الـ17 من الفصل التشريعي الحالي برئاسة سليم الجبوري وحضور 173 نائبا، فيما أكد مصدر برلماني أن الجلسة تتضمن التصويت على سحب الثقة عن وزير المالية.

واستجوب مجلس النواب، في (25 آب 2016)، وزير المالية هوشيار زيباري. وصوت المجلس، في (27 آب 2016)، بالأغلبية على عدم قناعته بأجوبة الوزير.

 ووفق مصادر برلمانية، سوف تحال ملفات الفساد التي اثيرت ضد هوشيار زيباري الى هيئة النزاهة ومن ثم القضاء للتحقيق فيها، حيث تحدثت اللجنة المالية في مجلس النواب مع هيئة النزاهة وتم الاتفاق على تسليم ملفات الفساد الى الهيئة لكي يتم اعادة الاموال المهدورة من قبل وزير المالية الى الشعب العراقي.

وضغط قبل الحزب الديمقراطي الكردستاني لمنع اقالة وزير المالية لكن الكلمة الفصل كانت للنواب حيث انتصرت ارادة الشعب في مكافحة الفساد والمفسدين.

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here