كنوز ميديا / بغداد 

اعلنت وزارة التخطيط البدء بالعمل لتنفيذ مسح التنمية الريفية في العراق الذي يشمل جميع المحافظات الذي يهدف الى احداث تغيير اجتماعي واقتصادي وعمراني لتطوير وتنظيم بيئة المجتمع الريفي وتنمية موارده المتاحة الى اقصى حد ممكن من خلال تعبئة الجهود الحكومية والمحلية وصولا الى مكافحة هجرة الريف وتوزيع الثروات وتحقيق التكامل بين مجمل القطاعات الاقتصادية وتعزيز الاهداف الوطنية وتطوير الانتاج وزيادة فرص العمل .

وقال المتحدث الرسمي لوزارة التخطيط عبدالزهرة الهنداوي في بيان حصلت ” كنوز ميديا ” على نسخة منه ان” دائرة التنمية الاقليمية والمحلية والجهاز المركزي للإحصاء التابعتين للوزارة بدأتا بتنفيذ المسح الفعلي في محافظة البصرة والذي يشمل /244 / قرية في عموم المحافظة فيما بلغ عدد الاسر في هذه القرى “10” آلاف و ” 800 ” اسرة , مبينا ان تنفيذ المسح سينطلق في باقي المحافظات تباعا بعد الانتهاء من العمل في البصرة بهدف الوقوف على المشاكل والمعوقات التي تواجه العمل لكي يتم تلافيها في المحافظات الاخرى .

وأضاف الهنداوي ان” وزارة التخطيط تقوم بدراسة واقع حال القرى الريفية والإمكانات والمزايا النسبية لها واختيار القرى المرشحة للتطوير بهدف خدمة سكانها وسكان القرى المجاورة على وفق معايير محددة وبما يحقق الجدوى من انشاء المشاريع المختلفة وتحفيز الاقتصاد المحلي بما يوفر فرص عمل للسكان وستكون هذه القرى نواة لمراكز حضرية مستقبلا , مشيرا الى ان الدراسة تعتمد على مسح شامل للقرى والأسر في الاقضية والنواحي في المحافظات وتحديد القرى الام او المرشحة للتطوير اعتمادا على عدة معايير من بينها الحجم السكاني للقرية الذي يتطلب انشاء المشاريع التنموية لهؤلاء السكان ولسكان القرى المجاورة بما يتلاءم والمعايير التخطيطية.

ولفت ” الى ان وجود بعض الخدمات الاجتماعية والمرافق العامة مثل الماء والصرف الصحي والكهرباء وغيرها تعد احد معايير اختيار القرى المرشحة للتطوير فضلا عن توفر فرص العمل فيها وإمكانية تنميتها زراعيا وكذلك موقعها المناسب قرب الطرق وخطوط النقل والحركة الرئيسية وعلاقة القرية المرشحة مع القرى المجاورة والاتصال والتفاعل الوظيفي , مؤكاد على ان برامج وخطط التنمية الريفية ينبغي ان تلبي الحاجات الاساسية للمجتمع وتحقيقها للنمو المتوازن ضمن الخطة التنموية الريفية بين الجوانب الاقتصادية والاجتماعية والعمرانية والبيئية .

 

واشار” الى ان التنمية الريفية تهدف ايضا الى ابراز دور المرأة الريفية في عملية التنمية بالاعتماد على مساهمتها في المشاريع الملائمة لها بغية النهوض بالمجتمع ككل وتطويره بالإضافة الى العمل على تطوير قابليات سكان القرى وإشراكهم في عملية التنمية الريفية لرفع قدراتهم وكسب ثقتهم بالاختيار المناسب .

واوضح” ان تحقيق التنمية الريفية يتطلب اعتماد مبدأ التخطيط والاهتمام بالاستيطان الريفي واختيار قرى مرشحة للتطوير لتأمين الخدمات وتنفيذ مشاريع ذات جدوى اقتصادية لخدمة اكبر عدد من سكان القرى للوصول الى تحقيق المعايير التخطيطية من ناحية تأمين حصة الفرد منها ومسافة الوصول اليها وإنشاء القرى العصرية وتزويدها بالخدمات .

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here