كنوز ميديا / بغداد
كشف المتحدث باسم جبهة الاصلاح النيابية هيثم الجبوري اليوم الثلاثاء ان” السفارة الامريكة في بغداد تستخدم وسائل عدة للضغط على هيئة رئاسة البرلمان وبعض الكتل السياسية من اجل ابقاء وزير المالية هوشيار زيباري في منصبه , لافتا الى ان ” هناك مواقف شجاعة حصلت في مجلس النواب تجاه ضغوط حزب الديمقراطي الكردستاني برفضهم ابقاء هوشيار زيباري في منصبه , والكل يعلم ان زيباري خلفه كتلة سياسية كبيرة ومؤثرة في المشهد السياسي .
وقال الجبوري في حديث متلفز لقناة هنا بغداد الفضائية وتابعته ” كنوز ميديا ” ان ,هناك ضغوط من قبل السفارة الامريكة على هيئة الرئاسة وبعض زعماء الكتل السياسية من اجل دعم بقاء زيباري في منصبه , مضيفا ان ” أمريكا تستخدم تهديد مبطن بان العراق سيحصل على قرض مالي وبغياب وزير المالية هوشيار زيباري من المحتمل ان ينتهي موضوع هذا القرض .
واضاف الجبوري ” اذا كانت هذه ” الصدقة ” مقابل اطلاق الفاسدين فنحن نرفض وبشده ,مطالبا السفارة الامريكية ان تتخذ موقفا محايدا تجاه القضايا الداخلية .
واشار الى ان ” ما ظهر في الاعلام من مواقف لنواب وكتل سياسية لا يمثل توجههم الحقيقي تجاه قضية اقالة وزير المالية هوشيار زيباري , لافتا الى ان ” قضية تحرر النواب من زعماءهم السياسيين اصبح موجود في اغلب الكتل السياسية والغالبية يتجهون صوب سحب الثقة من هوشيار زيباري في جلسة يوم غد .
ويستأنف مجلس النواب، غداً الأربعاء، جلساته بالتصويت والقراءة لعدد من مشاريع القوانين بينها سحب الثقة عن وزير المالية هوشيار زيباري.

1 تعليقك

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here