كنوز ميديا / متابعة

أعلنت السلطات البلجيكية تفكيكها “منظمة إجرامية” تنقل سرا عراقيين إلى بلجيكا بينهم أربعة وضعوا في الحبس المؤقت، وفقا لما أعلنته الشرطة الفيدرالية البلجيكية، اليوم الثلاثاء، في بيان.
وقامت الشرطة القضائية في السابع من الشهر الجاري بـ 9 مداهمات في منازل، 7 في بروكسل وواحدة في لييج (شرق) وأخرى في لوفان (وسط) في إطار تحقيق أطلق في عام 2015، وكانت بلجيكا في حينها تواجه تدفق عراقيين كانوا يطلبون اللجوء السياسي.
ولاحظت الشرطة، آنذاك، ارتفاعا كبيرا في استخدام الهويات المزورة كما جاء في البيان.
وخلال المداهمات نقلت الشرطة 10 أشخاص يقيم معظمهم في مولنبيك وإندرلخت في بروكسل للاستماع إلى إفاداتهم، في حين وجهت قاضية التحقيق المكلفة بالملف اتهامات إلى 4 منهم ووضعوا في الحبس المؤقت.
وقالت الشرطة الفيدرالية إن الشرطيين ضبطوا أيضا هويات ووثائق مزورة ومسدسا وذخائر، فيما تمكن المحققون من كشف سبل عمل “مهربي البشر”.
وأوضحت أنه “خلال التحقيق تم كشف هوية عدة ضحايا وتحديد مكانهم” دون إعطاء تقديرات عن عدد الأشخاص الذين وصلوا إلى بلجيكا بهذه الطريقة.

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here