عادل الجبير
 كنوز ميديا – متابعة 
كشفت صحيفة “دياندنيت” الأميركية عن مصدر إعلامي في نقابة الإعلاميين بواشنطن، ان عددا من كبار إعلاميي السعودية قد تفاوض مع رئيس هيئة التحرير لصحيفة وول استريت جورنال ” روبرت جيمس تومسون ” بأيعاز ملكي بعثه ولي – ولي العهد محمد بن سلمان اليهم.
ويشمل الايعاز دفع حوالي 141 ألف دولار لخزانة وول استريت جورنال مقابل نشر مقال حرره عادل الجبير وزير الخارجية في معرض رده على مقال نشره مؤخرا نظيره الإيراني محمد جواد ظريف في نيويورك تايمز، حد تعبير صحيفة ديادنيت.
جدير ذكره ان الأمير محمد بن سلمان في زيارته السابقة للولايات المتحدة الاميركية، قد خصص جزءا منها للقاء مع عملاقات الأجهزة الإعلامية في أميركا، بما فيها شركة فيسبوك التابعة لمارك زوكربيرغ، وفقا للدور الكبير الذي يلعبه الإعلام في يومنا هذا على الأصعدة المختلفة وخاصة للسعودية التي شنت حربا إعلامية محمومة لإنتشار الأفكار المستوحية من صميم ” الوهابية “.
هذا وقد سبق أن أعلن الأمير السعودي وليد بن طلال عن شراء حصة عملاقة من موقع تويتر.

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here