كنوز ميديا / متابعة

انطلقت صباح اليوم ومن امام كنيسة مريم العذراء وسط الحلة وبمشاركة واسعة من منظمات المجتمع المدني والناشطين وبرعاية قيادة شرطة بابل تظاهرة تطالب بدعم التعايش السلمي في المحافظة واحترام حقوق الاقليات المسيحية والتركمانية الموجودة فيها.

وقال الناشط في مجال حقوق الانسان ان” الغاية من التظاهرة تأكيد حقوق الاقليات الموجودة في المحافظة من مسيحيين وتركمان في المشاركة الفعلية بالحياة السياسية والاجتماعية والاقتصادية وتعريف المواطنين بحقوقهم كافة.

وطالب الحكومة المحلية ومجلس المحافظة باصدار عدد من القوانين التي تكون داعمة لهم وخاصة استذكار اعيادهم ومناسباتهم الدينية اضافة الى منحهم مقاعد مخصصة في التمثيل السياسي المحلي.

من جانبه اكد عضو مجلس بابل عقيل الربيعي ان عدد المسيحيين انخفض بنسبة كبيرة نتيجة هجرة معظمهم الى خارج العراق او نتيجه الظرف الامني الذي كانت تعيشه المحافظة ، مؤكدا ان الاقليات عاشت فترة طويلة في المحافظة من دون حدوث مشاكل او صدامات ، وان ما حدث في محافظات اخر من المستبعد حدوثه في بابل لتكاتف وتعايش السكان فيها.

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here