كنوز ميديا  / وكالات

شنّت مقاتلات الجيش السوري السورية غارات عنيفة على مواقع الإرهابيين شرق حلب وغربها، وذلك في أعقاب الإعلان انتهاء الهدنة مساء الاثنين.

ونفذ سلاح الجو السوري والروسي هجوماً واسعاً على مواقع داعش والنصرة والجيش الحر على أكثر من جبهة خلال خمس ساعات بعد انتهاء الهدنة تزامنا مع شن إرهابيو جبهة النصرة هجوما واسعا جنوب غرب حلب. مما يعني أن بنك الأهداف كان كبيراً ومجهّزاً لدى القوات العسكرية .

في وقت تصدت وحدات من الجيش لهجوم الإرهابيين جنوب غرب حلب ووجهت ضربات مركزة على تجمعاتهم ومحاور تحركهم في محيط مشروع الـ 1070 – الراشدين – سوق الجبس، وكبدتهم خسائر في الأفراد والعتاد .

كما دمر الطيران الحربي تجمع شاحنات في ريف حلب الغربي كان المسلحون يستعدون لإدخالها .

في سياق آخر خرج عدد من أهالي الأحياء الشرقية المحاصرة في حلب من منطقة الشابورة باتجاه نقاط تمركز الجيش السوري عند نقطة قصر الوالي، وتم تأمين مراكز إقامة للعائلات بالتنسيق مع الجهات السورية المختصة.

وكانت القيادة العامة للجيش والقوات المسلحة السورية، أعلنت مساء الاثنين في بيان انتهاء مفعول سريان نظام التهدئة الذي تم التوصل إليه يوم 12-9-2016م بين روسيا وأمريكا، وأشارت القيادة العامة في بيان إلى أنه “كان من المفروض أن يشكل نظام التهدئة فرصة حقيقية لحقن الدماء إلا أن المجموعات الإرهابية المسلحة ضربت عرض الحائط بهذا الاتفاق ولم تلتزم بتطبيق أي بند من بنوده حيث تجاوز عدد الخروقات التي ارتكبتها وتم توثيقها أكثر من 300 خرق في مختلف المناطق”.

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here