كنوز ميديا / بغداد

قال النائب عن التحالف الوطني عن محافظة البصرة زاهر العبادي ان “غايات سياسية تنتهجها بعض الجهات هدفها شل الحركة الاقتصادية في المحافظة ضمن سلسلة مخططات تشكل خطراً على البصرة من ناحية تعطيل سير عجلة الاستقرار الاقتصادي وتجاهل قيمة المعامل الصناعية الكبيرة في العراق”.
وذكر العبادي في بيان له تلقت ” كنوز ميديا ”  نسخة منه، بعد زيارته مع بعض البرلمانيين عن محافظة البصرة الى معملي الحديد والصلب والأسمدة، أن “جولتنا التفقدية تضمنت اليوم لقاء مع المدراء والكوادر الهندسية للوقوف على الصورة الحقيقية للشركات الصناعية التي تحاول بعض الجهات ان تغيب دورها او توصل معلومات غير دقيقة لاصحاب القرار وآخرها معمل الاسمدة والحديد والصلب وكذلك معرفة التفاصيل الإدارية والفنية لمعمل الحديد والصلب بعد محاولات ايقافه ومماطلة عقد التأهيل مع الشركات الاستثمارية.
وكشف العبادي عن “الاتصال ببعض الوزراء المعنيين وأعضاء اللجنة المشكلة من مجلس الوزراء لعقد التأهيل وإعادة تشغيل المعمل من خلال تصعيد الموقف من قبل ممثلي المحافظة في البرلمان”.
وطالب “بالإسراع بتوضيح الصورة وخطورتها امام اصحاب القرار وعدم الاعتماد على الملاحظات غير المدروسة او ربما تكون مقصودة لها غايات سياسية تريد شل الحركة الاقتصادية في محافظة البصرة بناء على ما تقدمه من تضحيات جسيمة لمقاومة قوى الشر الإرهابية الداعشية وتقديم كوكبة من الشهداء والجرحى في سبيل العراق”.
وبين ان “هذا موقف يحسب بالإيجاب للنواب البصريين والدفاع عن مدينتهم واهلهم، وهذا يتطلب من الحكومة المركزية ان تقدم الجميل للبصرة والوقوف معها وانصافها وعدم محاربتها بهذه الطرق الفاشلة”.
وأشار العبادي “اننا عازمون على دعم الشركات الصناعية والمطالبة بحقوق البصرة والدفاع عن ثرواتها وإعادة الشركات الصناعية المهمة والتي تسجل ارقام متصدرة في الجودة والتطوير على مستوى معامل دول الشرق الأوسط ولا نعارض وجود الشركات الاستثمارية لكن في نفس الوقت حرصنا على تقديم الشركات الحكومية على الشركات الأهلية كونها ترفد الاقتصاد العراقي وتنقذ البلد من الأزمات المالية التي يعانيها ولا يعتمد على الاقتصاد الأحادي كمصدر النفط او مصادر اخرى”.

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here