كنوز ميديا -اعتبر قائد الجيش الروسي الجنرال سيرغي رودسكوي الاثنين في تصريحات تلفزيونية في موسكو ان الهدنة في سوريا “لا معنى لها” بعد الانتهاكات المتكررة لوقف اطلاق النار التي ترتكبها الفصائل المقاتلة، وعدم تعاون الولايات المتحدة.

وندد الجنرال الروسي بالولايات المتحدة التي لا تملك “وسيلة فعالة للضغط على المعارضة في سوريا”، معتبرا انه “على ضوء عدم احترام الجماعات المسلحة وقف اطلاق النار، فان التزام قوات الحكومة السورية به من طرف واحد لا معنى له”.

وفي هجوم جديد على البنتاغون، اتهم قائد هيئة أركان القوات الروسية “الولايات المتحدة والمسلحين  الذين تسيطر عليهم والذين يعرف عنهم بـ “المعارضة المعتدلة”، بعدم احترام اي من التعهدات التي نص عليها اتفاق جنيف” الذي تم التوصل اليه بين موسكو وواشنطن في 9 أيلول/سبتمبر.

وتتهم روسيا الفصائل المسلحة بانتهاك الهدنة “302 مرة”، وتابع الجنرال الروسي “الاهم ان المعارضة المعتدلة لم تبق بمنأى عن جبهة النصرة” التي غيرت اسمها الى جبهة فتح الشام واعلنت فك ارتباطها مع تنظيم القاعدة.

وقال “ان الطرف الروسي لا يلاحظ على الارض انفصالاً بين المعارضة وجبهة النصرة، بل على العكس تحالفا وتحضيرات تجري لهجوم مشترك”.

وصدرت انتقادات الجيش الروسي في وقت تنتهي الهدنة السارية في سوريا منذ اسبوع مساء اليوم الاثنين، بحسب مصدر عسكري سوري، من دون ان يتم الاعلان عن تمديدها حتى الآن، بعد يومين هما الأكثر دموية منذ بدء تطبيقها.

المصدر: وكالة الصحافة الفرنسية

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here