بغداد-كنوز ميديا/ اشرف محافظ البصرة ماجد النصراوي على حملة منطقة القبلة، مؤكدا على ضرورة التعامل بحزم مع الشركات المتلكئة، وفرض غرامات كبيرة لغرض ضمان عدم تلكؤ المشاريع، مشيرا الى ان مشكلة مجاري منطقة القبلة مركز المدينة، تعود إلى واقع البنى التحتية المتردي التي تعاني منها المنطقة منذ سنين .

ونقل ديوان محافظة البصرة، في بيان تلقت وكالة كنوز ميديا نسخة منه اليوم السبت، عن النصراوي القول ان “مشكلة مجاري منطقة القبلة مركز المدينة، تعود إلى واقع البنى التحتية المتردي التي تعاني منها المنطقة منذ سنين”، مبينا ان “المشاريع المتلكئة التي مرت على القبلة انعكست سلبا على مياه الإمطار”.

واوضح ان “الحكومة المحلية مع الدوائر المعنية تنفذ منذ فترة حملة واسعة تشمل جميع إحياء القبلة تفاديا لازمة مياه الإمطار التي تعاني منها المنطقة بشكل مستمر”، مشيرا الى ان “المشاريع المتلكئة وعدم المتابعة هي أساس مشكلة الفيضانات التي تجتاح البصرة بعد كل يوم ممطر تشهده المحافظة”.

واكد النصراوي على “ضرورة التعامل بحزم مع الشركات المتلكئة وفرض غرامات كبيرة لغرض ضمان عدم تلكؤ المشاريع”، منوها الى ان “الحكومة المحلية تجاوزت على جملة من الصلاحيات لغرض تنفيذ هذه الحملة بشكل سريع يضمن خدمة المواطن”.

واشار الى ان ” هذه الحملة تأتي كإجراء مؤقت لحين مباشرة الشركة الجديدة { شيريرام}التي احيل لها مشروع القبلة المتكامل بدل الشركة المتلكئة { موكل} ” موضحا ان ” هذه الحملة تميزت باستنفار عام لجميع الدوائر الخدمية، إضافة الى تأجير آليات أخرى ساندة للحملة “.

وتابع البيان ان ” ديوان محافظة البصرة كان قد أعد خطة متكاملة للسيطرة على مشكلة مياه الأمطار، بمشاركة جميع الجهات المعنية من الدوائر الخدمية في المدينة، من خلال خطة متكاملة لتفادي مشكلة مياه الامطار، واكدت الخطة على توفير الطاقة الكهربائية للمضخات بشكل مستمر، إضافة الى توفير سيارات الإسعاف بنقاط مختلفة من البصرة للاستعداد لاي طارئ، فضلا عن تقسيم الآليات والجهد الفني حسب الأولويات في مناطق البصرة “.611

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here