كنوز ميديا/متابعه..

كشف الخبير بشؤون الجماعات المسلحة هشام الهاشمي، الاربعاء، عن مقتل القيادي في تنظيم “داعش” الاجرامي المكنى أبو مارية العراقي المشرف الاعلامي على مجزرة سبايكر خلال عمليات تحرير القيارة.

وقال الهاشمي إن “عمليات تحرير ناحية القيارة ادت الى مقتل العشرات من داعش الاجرامي، بينهم قيادات من الصف الثاني والوسطى، ومنهم القيادي في التنظيم عباس مزهر عباس الرفيعي المكنى “أبو مارية العراقي”.

واضاف، أن “ابو مارية قتل في (22 آب 2016) تحديداً باحدى الغارات التي استهدفت تجمعاً للتنظيم في القيارة”.

وأكد الهاشمي أن “المجرم ابو مارية هو احد اعضاء ديوان الإعلام المركزي في تنظيم داعش الاجرامي، والمشرف على “مؤسسة الحياة وصحيفة النبأ” التابعة للتنظيم”، مشيراً إلى أن “العراقي كان المشرف الإعلامي على اخراج افلام مجزرة سبايكر في تكريت”.

وأشار الخبير الامني أن “العراقي من مواليد 1992 وهو ينتمي الى عائلة لها تاريخ في التنظيمات الارهابية، حيث نفذ ثلاثة من اشقائه عمليات انتحارية في مناطق متفرقة من العراق في وقت سابق”.

وكان تنظيم داعش الاجرامي قد أعلن، امس، عبر بيان تم تداوله على مواقع التواصل الاجتماعي وفي المواقع الالكترونية الخاصة به مقتل المتحدث باسم التنظيم “طه فلاحة” المكنى أبو محمد العدناني بغارة جوية شرقي حلب.

وبمقتل العدناني فان التنظيم فقد خلال العامين المنصرمين 41 قيادياً من الصف الاول المؤسسين للتنظيم من بين 43 قيادياً، وهو بذلك يعد ضربة قاصمة لظهر التنظيم وزعيمه المجرم أبراهيم بن عواد الملقب بالبغدادي

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here