كنوز ميديا/بغداد..

حذرت اللجنة الدولية لحقوق الانسان، الاربعاء، من مخاطر تطبيق قانون العفو العام الذي اقره مجلس النواب مؤخرا، وفيما اشارت إلى أن فقرة إعادة المحاكمة التي تضمنها القانون “كلام حق يراد به باطل”، اعتبرت محاكمة رئيس البرلمان سليم الجبوري “مهزلة”.

وقال سفير الشرق الاوسط للجنة هيثم بوسيعد في حوار مع وكالة انباء “تسنيم” الدولية، اطلعت عليه /كنوز ميديا/، إن

“طلب اعادة المحاكمات (الذي تضمنه العفو العام) ليس طرح بريء وإنما كلام حقّ يُراد به باطل”، مبينا أن “ما يُراد من اعادة طرح عملية اعادة المحاكمات قد تفتح البلاد على إجراءات نخشى ان تكون تصفيات لبعض الأفراد والتواء على معطيات قانونية تمّ إقفالها في الماضي ولم تكن في مصلحة جهات محلية”.

وأضاف بوسعيد، أن “هناك إشارات سياسية تقول انّه لا بدّ من تغطية الهدر بمحاكمات يُراد لها ان تكون صورية لبعض المسؤولين الذين تطالهم إشاعات السرقة للمال العام على غرار المحاكمة الاخيرة لرئيس مجلس النواب التي كانت مهزلة انتهت بدقائق معدودة دخلت عليها التسويات السياسية واُخرج وزير الدفاع العراقي ظلماً”.

ولفت بوسعيد، أن “ابرز ما يُحاك اليوم في هذا الملف (العفو العام) وتحت سقف جمع المجتمعات والحرص على الوحدة الداخلية، تقوم تلك الجهات ومن تحت الطاولة بتبرئة اشخاص محكومين لعدم قدرة إيجاد الأشخاص الذين شهدوا ضدهم لعدة أسباب ومنها اما توفّاهم الله او انهم غير مستعدين ان يقوموا بما قاموا به في السابق خشية التعرض لمخاطر امنية قد تطالهم او تطال احد أفراد عائلاتهم”.

وحذر سفير اللجنة الدولية من أن “المواضيع التي يخشاها المحفل الدولي هو ان تكون اعادة تلك المحاكمات تخفي الكثير من المخاطر على مستوى الامن المجتمعي العراقي والذي قد يفرز حالة ديموغرافية جديدة تقع تحت مخططات جغرافية دولية ضمن التسويات الحاصلة في المنطقة، وبالتالي القضاء على فكرة الوحدة الجغرافية للعراق”.

وأكد بوسعيد وهو نائب في البرلمان الدولي للأمن والسلام، أن “القضاء اليوم هو على المحكّ ويمكن له ان يرفض هذا الطرح قبل فوات الاوان من قبل مجلس الشورى القضائي حرصا منه على عدم دخوله البزار السياسي الذي سيقضي عليه مستقبلا، لان الجهات السياسية المتضررة من وجود قضاء قوي تعمل على اضعافه والتشكيك في كل قراراته السابقة وبالتالي البناء في المستقبل على نقاط معينة فيما لو تعرضت للانتقاد او المساءلة”

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here