ذكرت وسائل الاعلام الايرانية الخميس ان الرئيس حسن روحاني قبل استقالة نائبه للتراث الثقافي محمد علي نجفي لاسباب صحية.

وكان مجلس الشورى الايراني الذي يهيمن عليه المحافظون رفض ترشيح نجفي لمنصب وزير التربية في آب/اغسطس 2013، معتبرا انه قريب جدا من الاصلاحيين.

وعين نجفي حينذاك نائبا للرئيس مكلفا منظمة التراث الثقافي والسياحة والحرف اليدوية، التي تدير المتاحف والسياسة السياحية وحماية التراث.

وعين الرئيس روحاني خلفا له مسعود سلطاني-فار بموجب مرسوم نشره الموقع الالكتروني للرئاسة الايرانية. وكان سلطاني-فار المولود عام 1959 والذي ينتمي الى الفريق الاصلاحي في مجلس بلدية طهران المقرب من الرئيس الايراني قد اقترح اسمه كوزير للشباب والرياضة في اب/اغسطس الماضي ولكن مجلس الشورى رفض ترشيحه ايضا بحجة انه لا يملك خبرة كافية في هذا المجال.

وقالت صحيفة طهران تايمز التي تصدر باللغة الانكليزية عن محمد علي نجفي انه “انعش (…) منظمة فككها اداريون غير مؤهلين في السنوات الثماني الاخيرة”.

وكان نجفي الذي يعاني من مشاكل في القلب، قدم مرارا استقالته الى الرئيس روحاني الذي رفضها.

وكتب روحاني في مرسوم اعلان استقالته “اكدت اصراري على مواصلة تعاوننا على الرغم من طلباته المتكررة بالاستقالة. ومع ذلك اقبل هذه الاستقالة من اجل وضعكم الصحي”.

وعين نجفي مستشارا رئاسيا.

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here