كنوز ميديا / متابعة – قال إياد علاوي رئيس ائتلاف الوطنية، إن “حكومة المالكي تتحمل مسؤولية الفشل السياسي والأمني”، داعيا إياها “للابتعاد عن لعب ورقة القاعدة والإرهاب”.

وتساءل علاوي عن “مكان تواجد القاعدة هل في الأنبار أم في بغداد التي شبعت من الدماء أم في الموصل”، ليؤكد أن “ما يحدث هو خلط للأوراق، وإلا فما معنى أن يتحول رمز سياسي في العراق إلى إرهابي بقدرة قادر”.

وأوضح علاوي لقناة “العربية”،  أن “المالكي كان بإمكانه منذ سنة أن يستمع لمطالب المتظاهرين السلميين لكنه ظل يسميهم بالإرهابيين والقاعدة”.

وكشف اياد علاوي عن لقاء جمعه مع” قيادات التيار الشيعي في بيته أمس الخميس”، وقال في هذا الإطار “إن الصدر والحكيم عبرا عن رفضهما لاستمرار المالكي لفترة ثالثة في الحكومة”.

وانتقد اياد علاوي سياسة واشنطن في العراق، وقال إن “الأميركيين لا يسمعون النصيحة يفعلون ما يحلو لهم، فقد شهدنا كيف تحالفت واشنطن مع الإسلام السياسي”.

1 تعليقك

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here