بغداد / كنوز ميديا –
هاجمت عصائب أهل الحق المنضوية في الحشد الشعبي ، الخميس ، ما سمتهم “دواعش السياسة” بما فيهم رئيس ائتلاف متحدون أسامة النجيفي ومحافظ نينوى المقال أثيل النجيفي ، فيما أبدت رفضها مشاركة قوات أميركية في عملية تحرير الموصل ، وتوقعت أن تكون المعارك هناك “أسهل بكثير” من الفلوجة.
وقال المتحدث العسكري باسم العصائب جواد الطليباوي في تصريح صحفي ، إن “مشاركة الحشد الشعبي وفصائل المقاومة يحددها القائد العام للقوات المسلحة وليس أسامة أو أثيل النجيفي أو غيرهم من سياسيي الدواعش” ، مشيرا إلى أن “ دعوة بعض السياسيين إلى مشاركة قوات أميركية بتحرير الموصل أمر مرفوض”.
وأضاف الطليباوي أن “ القوات العراقية وقوات الحشد الشعبي أثبتت قدرتها على تحرير أية بقعة في العراق من دنس داعش”، مؤكدا أن “تحرير نينوى سيكون أسهل بكثير من الفلوجة”.

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here