كنوز ميديا / بغداد – قال النائب عن ائتلاف دولة القانون حسن السنيد، إن كل المعطيات السياسية والدولية تشير إلى أن رئيس الوزراء المقبل هو نوري المالكي ، لافتا إلى أن ائتلاف دولة القانون لن يرشح بديلاً عن المالكي .

وأوضح السنيد، في مقابلة صحفية إن” كل المعطيات تشير إلى أن نوري المالكي سيتولى رئاسة الوزراء لولاية ثالثة ” .

وأكد أن” ائتلاف دولة القانون سيرشح نوري المالكي، دورة ثالثة لرئاسة الوزراء ولايجود عائق قانوني أو دستوري يمنع من ترشيح المالكي، لولاية ثالثة ” .

وأضاف أن” الكتل السياسية ستفضل المصلحة الوطنية على المصلحة الحزبية والمناطقية في مباحثات تشكيل الحكومة المقبلة” .

وأشار إلى أن” ائتلاف دولة القانون سينظم تحالفاته مع الكتل السياسية الاخرى على اساس التوافق في البرامج الانتخابية ” .

ولفت السنيد، إلى” ضرورة أن تفرق الكتل السياسية بين المالكي بصفته رئيسا للوزراء وبين المالكي، بصفته رئيس ائتلاف دولة القانون”، مؤكدا أن” توزيع قطع الاراضي لايحمل ابعاداً انتخابية أو سياسية كما تحاول بعض الكتل السياسية تصوير ذلك للعراقيين” .

وتابع السنيد، أن ” رئيس الوزراء ممتعض من نشر صوره في المقرات العسكرية وفي الشوارع وهو ضد هذه الثقافة وقد امر برفع جميع صوره” .

وبين أن” زيارة رئيس مجلس النواب اسامة النجيفي إلى واشطن كانت للتأكيد أن حرب الجيش العراقي ضد القاعدة وداعش هي بالاساس حرب ضد المكون السني كذلك زيارة نائب رئيس الوزراء صالح المطلك، لذات الهدف” .

 

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here