كنوز ميديا – بغداد /

 قرر المكتب السياسي للإتحاد الوطني الكوردستاني عقب الإنتهاء من إجتماعه الذي عقد يوم الخميس بأن يكون لكل من كوسرت رسول علي وبرهم صالح وهيرو ابراهيم أحمد عضو المكتب السياسي، المركز الأعلى لإتخاذ القرارات داخل الإتحاد، ويمكن للثلاثة إستخدام صلاحية الأمين العام.

 

 

وحول تفاصيل الإجتماع صرح مسؤول الهيئة العاملة في المكتب السياسي للإتحاد الوطني الكردستاني ملا بختيار في بيان “اؤكد لكل المخلصين من أسر الشهداء النجباء، والبيشمركة الأبطال والمنتمين والمؤيدين للإتحاد الوطني الكردستاني، وصلنا لنتيجة تسرنا جميعاً، وهي تمكننا من تقريب أغلب الآراء ووجهات النظر، وسيتم غداً عقد إجتماع المجلس القيادي للإتحاد الوطني الكردستاني، وسيتخذ القرار الأخير حول المؤتمر الرابع، وبعده يتم عقد إجتماع بين المجلس القيادي والمجلس المركزي للإتحاد الوطني الكردستاني، ويتم فيه تبني القرارالأخير ومن قبل الطرفين، حول عقد المؤتمر الرابع للإتحاد الوطني الكوردستاني أو تأجيله”.  

 

وفيما يخص الفراغ الذي خلفه غياب الأمين العام للإتحاد الوطني الكوردستاني، ومن سيتسلم صلاحياته، قال مسؤول الهيئة العاملة “تم خلال الإجتماع منح  سلطة وصلاحية الأمين العام الكاملة، لكل من النائب الأول والثاني للأمين العام للإتحاد الوطني الكردستاني وهم على التوالي السيد كوسرت رسول على والدكتور برهم صالح، إضافة إلى السيدة هيرو إبراهيم أحمد عضو المكتب السياسي للإتحاد الوطني الكوردستاني، وفي أي شأن آخر سيقوم  جميع أعضاء المكتب السياسي بالدعم والمساعدة المطلوبة”. 

 

وأكد ملا بختيار “نحن لن نخفي أي خلافات بين أعضاء الإتحاد الوطني حال حصولها، فالخلاف بالرأي والحوار مع الرأي الآخر هو من أسس الحرية، ومن أهم نقاط القوة التي يتميز بها الإتحاد الوطني الكوردستاني”. 

 

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here