كنوز ميديا – خاص

أستغرب إعلاميون صمت هيئة الاتصالات والاعلام والحكومة الاتحادية من قناة الفلوجة الفضائية التي أصبحت ناطقة بلسان تنظيمات داعش الارهابية والتنظيمات البعثية المسلحة

وقال الاعلاميون في حديث على هامش أحد المؤتمرات الاعلامية وحضرته كنوز ميديا إن هذه القناة تبث برامج مسيئة جداً وتدافع عن الارهابيين وتصف الجيش والقوى الامنية باقذع الاوصاف

ورأى مراقبون ان بامكان الحكومة الاتحادية تقديم شكوى موثقة عن البرامج التي تقدمها القناة وتقديمها الى ادارة القمر الصناعي ( النيل سات ) لاغلاقها بأعتبارها تتعامل مع منظمات إرهابية

يذكر إن مصادر سبق أن ذكرت ان رغد صدام حسين أمتكلت  قناة الفلوجة الفضائية بالكامل وبالتعاون مع خميس الخنجر فیما ذكر مصدر اعلامي يعمل في قناة الفلوجة الفضائية ان رغد ابنة الرئيس الاسبق للعراق اشترت قناة الفلوجة بالكامل واصبحت الممول الرئيسي لها.

وقال المصدر الذي لم يشأ الافصاح عن اسمه  ان القناة التي تبث تجريبيا مازالت تجمع تقارير خبرية وبرامج سياسية وبين ان رغد صدام وبالتعاون مع خميس الخنجر اشترت اسهم القناة بالكامل ومن يدير القناة خميس الخنجر.

واشار المصدر الى ان رغد وعدت منتسبي القناة برواتب ومبالغ مخصصات عالية اذا لم يبخل المنتسبين على قناتهم حيث وتقيم رغد وهي ابنة صدام الكبرى، وأبناؤها منذ 2003 في الأردن، التي رفضت عدة مرات تسليمها للسلطات العراقية التي تتهمها بتمويل “نشاطات إرهابية”، كما يتهمها البعض بمحاولة الانقلاب على الحكم القائم في العراق إلا أن رغد نفت هذه التهم واصفةً إياها بـ”مزاعم وادعاءات”.

 

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here