كنوز ميديا – بغداد /

 

أفاد مصدر في قيادة عمليات محافظة الأنبار العراقية الخميس، بأن قوة تابعه للجيش تمكنت من تأمين الطريق الدولي السريع الرابط بين بغداد وصولاً إلى الحدود السورية والأردنية، كما أكد أن الجيش باشر بعمليات تفتيش للقرى المحاذية للطريق في الأنبار. وقال المصدر  إن “قوة من الجيش تمكنت، ظهر الخميس، من السيطرة بشكل كامل على الطريق الدولي السريع الرابط بين بغداد وصولاً إلى الحدود السورية والأردنية، بعد سحق عدد من الجيوب المسلحة على حافة الطريق”.

وأضاف أن “الجيش باشر بعمليات دهم وتفتيش للقرى المحاذية للطريق الدولي لتأمين المسافرين”.

وتشهد محافظة الأنبار، ومركزها الرمادي، (110 كم غرب العاصمة بغداد) منذ (21 كانون الأول 2013)، عملية عسكرية واسعة النطاق في المحافظة تمتد حتى الحدود الأردنية والسورية، تشارك بها قطعات عسكرية ومروحيات قتالية إلى جانب مسلحين من العشائر، لملاحقة تنظيم ما يعرف بدولة العراق والشام الإسلامية “داعش”، وأدت إلى مقتل وإصابة واعتقال وطرد العشرات من عناصر التنظيم، وما تزال المعارك مستمرة.

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here