كنوز ميديا

استقبل قائد الثورة الاسلامية في ايران «الامام السيد علي الخامنئي» امس الاربعاء رئيس الوزراء التركي «رجب طيب اردوغان» ووصف خلال اللقاء “الاخوة، المحبة والصداقة” القائمة حالياً بين البلدين بأنها منقطعة النظير خلال القرون الاخيرة.

ووصف قائد الثورة الاسلامية في ايران «الامام السيد علي الخامنئي» لدى استقباله رئيس الوزراء التركي «رجب طيب اردوغان» “الاخوة، المحبة والصداقة” القائمة حالياً بين البلدين بأنها منقطعة النظير خلال القرون الاخيرة مؤكدا بالقول، ان الطاقات الكبيرة لدى البلدين تشكل ارضية خصبة لتنمية وتعزيز العلاقات بين الجانبين.

وشدد قائد الثورة على ضرورة تطبيق الاتفاقيات الموقعة بين البلدين خلال الزيارة الاخيرة لاردوغان واضاف: ان وجود مثل هذه الارادة الجادة من شأنها ان ترسخ وتسرع عجلة تعزيز العلاقات بين الجانبين.

واشار الامام الخامنئي الى التوجهات والوشائج التي تربط البلدين وتابع قائلا: يجب استثمار الفرص المتاحة بشكل صحيح.

من جانبه ابلغ رئيس الوزراء التركي تحيات الرئيس وشعب تركيا الى قائد الثورة وقال: اننا نعتبر ايران بيتنا الثاني.

ووصف لقاءاته مع رئيس الجمهورية «الشيخ حسن روحاني» وسائر المسؤولين الايرانيين بالمفيدة مشيرا الى التوقيع على عدة اتفاقيات واضاف: نأمل ان تتحول العلاقات بين البلدين الى انموذج يحتذى به على الصعيدين الاقليمي والدولي في ضوء التعزيز والتطور المتنامي للعلاقات الثنائية.

كما وصف التوقيع على وثيقة المجلس الاعلى للتعاون الثنائي بين ايران وتركيا بالمهم وقال: من خلال الاجتماعات المستمرة والمتبادلة سننهض بالعلاقات الثنائية الى مرحلة يبدو من خلالها ان وزيري البلدين يتشاوران ويتعاونان ضمن مجلس وزراء واحد.

فيما  استقبل الرئيس الإيراني الشيخ حسن روحاني رئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان في طهران.

والتقى الشيخ روحاني رئيس الوزراء التركي الذي بدأ زيارة رسمية الى إيران مساء أمس، في مجمع سعداباد التاريخي والثقافي في طهران.

ووصل أردوغان الى طهران الثلاثاء، على رأس وفد ضم وزراء الخارجية «أحمد داوود أوغلو» والتنمية «جودت يلماز»، والاقتصاد «نيهات زيبكتشي» والطاقة والموارد الطبيعية «تانر يلماز».

الى ذلك، قال النائب الأول للرئیس الإيراني «إسحاق جهاتغيري»، اليوم، في مؤتمر صحافي مشترك مع رئيس الوزراء التركي أردوغان “نحن خططنا لزیادة حجم التبادل التجاري بين البلدين إلی 30 ملیار دولار في العام 2015”.

وأضاف أن العلاقات بین إیران وترکیا “متنامیة، وتوصّلنا الی اتفاق إقتصادي، کما أن اتفاق التجارة التفضیلیة أصبح نهائیاً وسیتم التوقیع علیه قریباً”، معلناً أن البلدين توصّلا الی اتفاق فی مجال تصدیر الغاز.

وعبّر النائب الأول للرئیس الإيراني عن أمله بأن تشكل زیارة أردوغان الى إیران “منعطفاً في العلاقات السیاسیة والتجاریة والثقافیة والاقتصادیة بین إیران وترکیا”.

وكان أردوغان وصل مساء الثلاثاء إلى طهران.

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here