كنوز ميديا / بغداد – دعت النائبة عالية نصيف الحكومة العراقية الى تقديم أسماء السياسيين المتورطين بدعم وتمويل بالإرهاب، والذين كشفت عنهم الناطقة باسم الحكومة السورية بثينة شعبان، الى محكمة العدل الدولية، وذلك بعد التأكد من صحة التسجيلات والصور التي تحدثت عنها الحكومة السورية.

وقالت نصيف في بيان تلقت (كنوز ميديا) نسخة منه :” ان خطر الإرهاب لايهدد العراق وجيرانه فحسب ، بل يهدد العالم كله ، ومن الضروري ان تقدم الحكومة أسماء من يثبت تورطهم بدعم وتمويل الإرهاب بعد التأكد من صحة التسجيلات والصور التي تحدثت عنها الناطقة باسم الحكومة السورية “.

وأوضحت نصيف ان ” قراري مجلس الأمن الدولي 1269 و 1373 يؤكدان أنه إذا كان هناك أشخاص يدعمون ويمولون الإرهاب فبإمكان الحكومة ان تقاضيهم وفقا للقانون الدولي ، باعتبارهم شركاء للإرهابيين في جرائمهم ، سيما وأن تنظيم القاعدة مصنف على أنه تنظيم إرهابي عالمي يتصدر لائحة أخطر الجماعات الإرهابية في العالم”.

وأضافت ان ” من واجب الحكومة اليوم ان تقدم الى محكمة العدل الدولية قائمة بأسماء من تلطخت أيديهم بدماء الشعب العراقي ، مع ضرورة اعطاء نسخة منها الى الانتربول لغرض ملاحقتهم “.

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here