كنوز ميديا / متابعة – حث الرئيس الاميركي باراك اوباما الكونغرس على افساح المجال امام الدبلوماسية في الملف النووي الايراني، وهدد بتعطيل اي قانون يفرض عقوبات يتم التصويت عليه ضد طهران خلال فترة اجراء المفاوضات الدولية.

وفي خطابه حول “حالة الاتحاد” دعا اوباما الى “أعطاء الدبلوماسية فرصة للنجاح” معبراً عن امله في حل الملف النووي الايراني الذي يثير قلق المجموعة الدولية منذ عقد.

وحذر الكونغرس المنقسم حول المسالة الايرانية من انه في حال التصويت على عقوبات اضافية خلال فترة المفاوضات، فانه سيستخدم الفيتو الرئاسي.

وقال الرئيس الاميركي “فليكن ذلك واضحا: في حال ارسل لي الكونغرس الان قانون عقوبات جديدا من شأنه ان يهدد بافشال هذه المفاوضات فسوف استخدم حقي في النقض ضده”. واضاف ان “هذه المفاوضات ستكون صعبة وقد لا تنجح”.

واوضح اوباما “مع شركائنا وحلفائنا، نحن نخوض هذه المفاوضات لنرى ما اذا كان بامكاننا التوصل الى الهدف الذي نتقاسمه جميعا: منع ايران من الحصول على سلاح نووي”.

واكد اوباما “اذا لم يقتنص القادة الايرانيون هذه الفرصة، فساكون حينئذ اول من يطالب بعقوبات اضافية” مكررا القول انه “مستعد للجوء الى كل الخيارات للتاكد من ان ايران لا تصنع سلاحا نوويا”.

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here