كنوز ميديا

نعى ديوان رئاسة الجمهورية اليوم الاربعاء فقيه العراق وعلامة العصر والداعية المربي عبدالكريم زيدان.

وقال نصير العاني في بيان له تلقت وكالة كنوز ميديا نسخة منه اليوم “بقلوب مؤمنة بقضاء الله وقدره ننعى وفاة علامة العصر وفقيه العراق المتميز، وداعيته المربي فضيلة الشيخ عبدالكريم زيدان الذي وافته المنيّة يوم الاثنين الماضي، بعد عمر ناهز التسعين عاماً، قضاها في العلم والتأليف والدعوة إلى الله تعالى، حيث ترك الكثير من المؤلفات النافعة في مجالات الفقه والقانون، وأصول الدعوة، وأصول الفقه ونحوها”.

واعرب عن امله في ان يسير طلبة الفقيد الراحل على دربه في الدعوة الصادقة.

وكان عبد الكريم زيدان قد توفى الاثنين في العاصمة اليمنية صنعاء.

ولد عبدالكريم زيدان ببغداد سنة 1917م ونشأ فيها وتدرج. تعلم قراءة القرآن الكريم في مكاتب تعليم القرآن الأهلية. أكمل دراسة الأولية في بغداد. دخل دار المعلمين الابتدائية وبعد تخرجه فيها أصبح معلما في المدارس الابتدائية. دخل كلية الحقوق ببغداد وتخرج فيها. عين بعدها مديرا لثانوية النجيبية الدينية. التحق بمعهد الشريعة الإسلامية من جامعة القاهرة ونال الماجستير بتقدير ممتاز. وحصل على شهادة الدكتوراه من جامعة القاهرة سنة 1962 بمرتبة الشرف الأولى.

ومن مناصبه استاذ الشريعة الإسلامية ورئيس قسمها في كلية الحقوق بجامعة بغداد سابقا. ومن مؤلفاته أحكام الذميين والمستأمنين في دار الإسلام، والمدخل لدراسة الشريعة الإسلامية، والكفالة والحوالة في الفقه المقارن.

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here