قد يميل لاعبو برشلونة الليلة للاستعراض في معقلهم “كامب نو” أمام ليفانتي لفوزهم ذهاباً برباعيات مارتينو.

يدخل فريق برشلونة اليوم الأربعاء مباراته أمام ليفانتي في إياب الدور ربع النهائي من مسابقة كأس إسبانيا وهو مطمئن البال لفوزه ذهاباً 4 – 1 خارج قواعده.

وتبدو المباراة محسومة عملياً وحسابياً وقد يميل لاعبو الفريق الكاتالوني للاستعراض في “كامب نو” وإمتاع جمهورهم كالمعتاد على فنيات ميسي ولمسات تشابي هرنانديز وطلعات جيرارد بيكيه ولن يتأثر ذلك بغياب الفنان البرازيلي نيمار المصاب وإن كانت الجماهير ستفتقده عنصراً استعراضياً زائداً في فرقة مارتينو الموسيقية التي تعزف أحلى الألحان في الليغا والكوبا وخصوصاً في المعقل الكاتالوني.

الفريقان تقابلا 10 مرات في مسابقة الكأس، ففاز برشلونة 6 مرات مقابل مرتين لليفانتي وتعادلا في مباراتين، ويعود أول لقاء بينهما لموسم 1925 -1926 وفاز برشلونة 5 – 0، أما آخر لقاء فكان في 23 كانون الثاني/يناير الجاري والذي انتهى بفوز برشلونة أيضاً 4 – 1.

وقد يضرب برشلونة موعداً مع غريمه التقليدي ريال مدريد في النهائي إذا ما نجح في تخطي عقبة الفائز من مباراة ريال سوسييداد وراسينغ سانتاندر اللذين يلتقيان غداً في ختام الدور ربع النهائي على ملعب “كامبوس دي سبورت دي أل ساردينيرو” في مدينة سانتاندر، علماً بأن سوسييداد تفوق ذهاباً 3 – 1.

تاريخياً، التقى الفريقان 9 مرات في مسابقة الكأس، ففاز سوسييداد 7 مرات مقابل تعادلين فيما لم يذق راسينغ سانتاندر طعم الفوز بتاتاً.

وترجع أول مباراة بينهما في المسابقة المذكورة إلى موسم 1924-1925 وفاز يومها ريال سوسييداد 4 – 0.

ويلتقي فريق اتلتيكو مدريد مع ضيفه أتلتيك بيلباو على ملعب فيثنتي كالديرون في مباراة قوية وصعبة كون الفريق المدريدي فاز ذهاباً بهدف نظيف وقد يعاني الليلة أمام ضيفه خصوصاً في ظل غياب نجمه الكولومبي راداميل فالكاو .

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here