أكدت وسائل إعلامية إسبانية أن رئيس نادي برشلونة السابق ساندرو روسيل غادر إلى العاصمة الأنجليزية لندن تاركاً مدينة برشلونة بعد استقالته من رئاسة النادي الكتالوني بحثاً عن الهدوء.

واتجه روسيل إلى لندن بصحبة أسرته وذلك عقب أيام من اعلانه الاستقالة من رئاسة النادي الكتالوني بجانب قرار غلق حسابه على موقع التواصل الإجتماعي “تويتر”.

ويمتلك روسيل العديد من المشاريع التجارية في لندن دفعت الرئيس لمغادرة برشلونة بجانب البحث عن الهدوء بعيداّ عن المشاكل الادارية و القضائية .

و يعاني روسيل من خطر الحبس بالسجن  6 سنوات بسبب قضية نيمار بجانب امكانية السجن في المحاكم البرازيلية بتهمة الرشاوي والحصول على عمولات .

يذكر ان بارتوميو نائب روسيل أصبح رئيس برشلونة الجديد حتى نهاية الفترة الانتخابية في يونيو 2016 المقبل .

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here