كنوز ميديا


 أعلنت وزارة الدفاع العراقية الثلاثاء عن توجيه ضربة جوية “مؤثرة” ضد معاقل المتمردين في محافظة الانبار.

ومنذ أسابيع تستهدف قوات الجيش العراقية مواقع في محافظة الانبار بالقذائف وتقول إنها تقصف معاقل “داعش” لكن مسؤولين في الصحة يؤكدون أن الضحايا الذين يسقطون يوميا اغلبهم من السكان المدنيين.

وقالت الوزارة في بيان  إن قيادة القوة الجوية قامت “وفق معلومات استخباراتية دقيقة بتوجيه ضربة جوية مؤثرة في قاطع عمليات الانبار”.

وأشار البيان إلى أن الضربة نفذت قبل نحو ثلاثة أيام تم خلالها “تدمير مخابئ الأسلحة والاعتدة لتنظيم داعش والقاعدة الإرهابيين”.

وأحكمت جماعة الدولة الإسلامية في العراق والشام أقوى ذراع للقاعدة في العراق قبضتها على الفلوجة.

ويقول مسؤولون إنها بدأت بنشر لجان الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر. وقال وزير الدفاع إن الذي يشتبه في بطلان صلاته يجلده مقاتلو “داعش”.

وتعيد هذه الحوادث إلى الأذهان عمليات الإعدام الجماعي والنحر الذي كان يقوم به مسلحو القاعدة تحت إطار المحاكم الشرعية التي شكلت في المدينة القبلية المحافظة بعد سنوات قليلة من إسقاط نظام الرئيس السابق صدام حسين.

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here