كنوزميديا – بغداد /

طالبت النائبة عالية نصيف،الحكومة ووزارة الخارجية بمفاتحة الجانب السوري من أجل الحصول على وثائق تثبت تورط جهات سياسية عراقية بدعم الإرهاب،وفقا لما أعلنت عنه الناطقة باسم الحكومة السورية.

 

ورأت نصيف في بيان، أن “حصول الحكومة العراقية على تلك الوثائق سيساعدها على إقامة دعاوى قضائية ضد كل يثبت تورطه في دعم الإرهاب في العراق،وصولا الى عدم السماح له بالبقاء  ضمن العملية السياسية في العراق،مشددة على أنه” من غير المعقول أن يتمتع هؤلاء بمناصب مهمة وحصانة تحميهم من المساءلة، في حين يعملون من خلال مناصبهم على سفك دماء العراقيين وتسهيل دخول القتلة والإرهابيين الى العراق”.

 

وأكدت نصيف أن “كل جريمة لابد وأن تنكشف خيوطها عاجلاً أم آجلاً، ولابد للعدالة أن تأخذ مجراها فتنصف الضحايا وتعاقب المجرمين”.

 

وكانت المستشارة الإعلامية للرئيس السوري بشار الأسد قد أعلنت عن أسماء الساسة العراقيين الذين سبق وان طلبوا من الأسد السماح بإدخال من وصفوهم بـ”الجهاديين للعراق

 

 

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here