كنوز ميديا – متابعة /

وزير الخارجية السعودي سعودي الفيصل بدأت حلقات ضيقة في قنوات الحكم السعودي تبحث عن شخصية بديلة يمكن ان تحل مكان وزير الخارجية السعودي سعود الفيصل الذي ينظر له كمساند قوي لمدرسة رئيس المخابرات السعودية بندر بن سلطان المبتعد بدوره عن الأضواء. وابلغت مصادر موثوقة صحيفة “رأي اليوم” بأن وزيرا جديدا للخارجية السعودية سيلمع نجمه قريبا وسيكون خليفة لسعود الفيصل.

واشارت المصادر إلى ان حضور الأمير الفيصل لمؤتمر جنيف 2  قد يكون بمثابة المحطة الأخيرة، وأن الرجل طلب الإستراحة لكن عملية نقل صلاحياته وتجهيز خليفته “على النار” وتحتاج للمزيد من الوقت.

وتهامس أكثر من وزير خارجية عربي على هامش قمة جنيف بالتغيير المتوقع في الدبلوماسية السعودية، والأمر حسب شاهد عيان كان مثارا للتوقع والتنبؤات.

ومن الاسماء المرشحة لخلافته الامير عبد العزيز بن عبد الله نجل الملك الذي يتولى حاليا منصب نائب وزير الخارجية، والامير تركي الفيصل رئيس جهاز المخابرات السعودي الاسبق.

وذكرت مصادر لـ “راي اليوم” ان فرص الامير تركي ربما تكون افضل اذا ما تقرر ابقاء الوزراة في “أل الفيصل”، ولكن فرص الامير عبد العزيز بن عبدالله تظل كبيرة ايضا لانه ادار شؤون الوزارة اثناء غياب غياب الامير سعود الفيصل لفترة طويلة للعلاج في الخارج.

 

 

 

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here