كنوز ميديا/ وكالات

كشف الإعلام الغربي عن سلاح روسي جديد يستطيع القضاء على دولة كاملة في زمن لا يتجاوز بضع ثوان.

وقالت وسائل إعلام غربية إن دفاعات الدول الغربية لا تستطيع مقاومة السلاح الروسي الجديد المعروف باسم “سارمات” ولهذا لا بد وأن يغرس هذا السلاح الخوف والذعر في نفوس قادة الدول الغربية العسكريين.

ولنذكر هنا أن ما يعرف باسم “سارمات” هو صاروخ “إر إس-28” عابر القارات وهو صاروخ رهيب، إذ يقدر على حمل عدة رؤوس نووية ذاتية التوجيه، ويزن نحو 170 طنّا  عند الانطلاق نحو الأهداف، ويتميز بقدرته على حماية النفس من مضادات الصواريخ.

ويعتبر صاروخ “إر إس-28” بديلاً لصاروخ “إر إس 36إم” المنتهية مدة خدمته الذي اصطلح الخبراء العسكريون الغربيون على تسميته بـ”ساتانا” (شيطان) وهو أضخم صاروخ حربي في العالم.

ويُتوقع أن تختبر روسيا صاروخ “إر إس-28” في وقت قريب ليدخل الخدمة العسكرية بعد بضعة أعوام.sa

 

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here