كنوز ميديا

أثار النجم السويدي زلاتان إبراهيموفيتش، مهاجم باريس سان جيرمان، الجدل مجددًا حول وجهته القادمة في الموسم الجديد بعد انتهاء عقده مع النادي الفرنسي في أواخر يونيو المقبل.

وفجر إبراهيموفيتش مفاجأة بتصريح عقب تعادل منتخب بلاده أمام سلوفينيا بدون أهداف مساء الاثنين، وذلك باعتذاره للجماهير في المدرجات عن عدم مشاركته في اللقاء لشكواه من إصابة عضلية.

وقال النجم السويدي في تصريح أبرزته صحيفة “صن” الإنجليزية: “أعشق نادي مالمو، وكنت أتمنى المشاركة في هذا اللقاء.. أعتذر لكم، ولكن سآتي يومًا ما إلى هنا مرة أخرى، انتظروني”.

وكان إبراهيموفيتش (34 عامًا) بدأ مشواره الكروي بنادي مالمو عام 1996، وتم تصعيده للفريق الأول عام 1999، وسجل 16 هدفًا في 40 مباراة، وكان على وشك الانتقال إلى أرسنال الإنجليزي عام 2001، إلا أنه تنقل بعدها بين أندية أياكس أمستردام، ويوفنتوس، وإنتر ميلان، وبرشلونة، وإيه سي ميلان، وأخيرًا باريس سان جيرمان، حيث سجل 38 هدفًا الموسم المنصرم.

وقد يغلق تصريح إبراهيموفيتش الباب أمام إمكانية انتقاله إلى مانشستر يونايتد تحت قيادة مدربه الجديد جوزيه مورينيو، في الوقت الذي أكد فيه وكيل أعمال النجم السويدي، أن إبرا تلقى عروضًا من أندية أخرى بإنجلترا، وإيطاليا، إضافة لعرض مغري من الصين.

ويستعد قائد باريس سان جيرمان لآخر مغامرة مع منتخب بلاده الذي يخوض كأس أمم أوروبا “يورو 2016″، حيث يفتتح مشواره بمواجهة أيرلندا يوم 13 يونيو المقبل ضمن المجموعة الخامسة التي تضم أيضا منتخبي إيطاليا وبلجيكا.

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here