كنوز ميديا

أكد عضو اللجنة الامنية في مجلس محافظة بغداد سعد المطلبي ان التفجيرات التي ضربت مدينة الصدر ومنطقة الشعب كانت ردة فعل على اقتحام مدينة الفلوجة.

 وقال المطلبي ” ان المعلومات الاستخبارية التي حصلت عليها القوات الامنية تشير إلى ان جماعة داعش التكفيرية اصدرت اوامرها بتحريك كافة الخلايا النائمة وتفعيل ما يسمى “ولاية الجنوب” بالكامل، مؤكدا ان القوات الامنية تمكنت من القبض على احدى السيارات المفخخة، وعدد من الانتحاريين.

واضاف ان الهجمة الداعشية كبيرة جدا حيث تمكن انتحاريين من النفاذ وتفجير نفسيهما في مدينة الصدر ومنطقة الشعب شرق وشمال شرق العاصمة بغداد وايقاع بعض الشهداء والجرحى.

يشار إلى ان دراجة مفخخة انفجرت في مدينة الصدر اسفرت عن استشهاد واصابة 12 مدنيا ، فيما انفجرت سيارة مفخخة نوع “سايبا ” عند سيطرة الشعب اسفرت عن استشهاد واصابة 21 مدنيا.

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here