كنوز ميديا – متابعة
اكد الخبير الامني سعيد الجياشي ان الدرس كان قاسيا وبليغا للمدن التي سقطت بيد داعش وقاست الامرين . مبيناً ان داعش ورقة سياسية استخدمت مع بداية الاعتصامات في الانبار .
الجياشي قال ان داعش سينتهي عندما يتلقى ضربة قاصمة في الفلوجة ومع انتهاء معركة تحرير الفلوجة سينتهي داعش في العراق .
واوضح الجياشي ان الفلوجة تعتبر المركز الفكري لداعش وباقي التنظيمات الارهابية بسبب تعشعش هذه العصابات الاجرامية وتمركزه داخل المدينة .
واضاف الجياشي ان الانبار بعد تحرير الفلوجة ستكون بوضع سياسي جديد سواء أكان من يمثلهم في الحكومة المحلية او البرلمان .

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here