كنوز ميديا – متابعة
اكد عضو مجلس محافظة الانبار طه عبدالغني ان داعش لديها ستراتيجية في التعامل والية في اختيار ما يسمى بالوالي ويفضلون ان يكون من اهل المدينة وباذرع اجنبية .
قال عبدالغني ان عمليات تحرير الفلوجة اسفرت لحين هذه اللحظة عن مقتل اكثر من سبعين قيادي في داعش من ضمنها والي الفلوجة والقاضي الشرعي.
واوضح عبدالغني ان قيادة داعش في الفلوجة هي لاهالي الفلوجة ولكن غالباً ما يكون هناك عناصر لداعش من الجنسيات الاجنبية .
واضاف عبدالغني ان هناك عشرة الاف الى انتثى عشر الف عائلة موجودة داخل الفلوجة وتحت سيطرة داعش ، مبيناً ان القوات الامنية بدأت بفتح ممرات امنه لعبور العوائل واخلاءها قبل الهجوم .

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here