كنوز ميديا

حمّل النائب الثاني لرئيس مجلس النواب آرام شيخ محمد رئيس الوزراء حيدر العبادي مسؤولية اقتحام المتظاهرين لمبنى مجلس النواب .
وذكر بيان لمجلس النواب نسخة منه اليوم الثلاثاء ، أن ” ممثل الأمين العام للأمم المتحدة في بغداد يان كوبيتش ندد بشدة خلال اتصال هاتفي النائب الثاني لرئيس مجلس النواب آرام شيخ محمد مهاجمة مبنى مجلس النواب العراقي ” ، قائلا ان ” الأمم المتحدة تدين وتستنكر ما تعرض له البرلمان العراقي ، والنواب المنتخبين من اعتداءات وهذه إشارة خطيرة ، وانتهاك سافر ” ، مؤكدا في الوقت ذاته على ضرورة حل المشاكل والخلافات السياسية بالطرق السلمية دون لجوء الى العنف .
ومن جانبه أوضح نائب رئيس مجلس النواب ، أن ” المسؤول الرئيسي ما تعرض له مجلس النواب من اقتحام واعتداء ، هو رئيس الوزراء حيدر العبادي بصفته رئيس السلطة التنفيذية ، والقائد العام للقوات المسلحة ” ، مضيفا ان ” العبادي استخدم كل القوات الأمنية داخل المنطقة الخضراء لحماية حياته ، وتجول قرب مقره دون الاعتبار لتطور العنف ، ولم يكترث لحماية حياة ممثلي الشعب ، مع العلم تم تحذير العبادي سابقا من مهاجمة المنطقة الخضراء ” .
واستغرب آرام شيخ محمد عن مهاجمة الناس مبنى مجلس النواب ، واقتحام قاعات الجلسات ، وتخريبها بالرغم أن الحكومة هي المقصرة ، وهي مصدر كل المشاكل . انتهى ح

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here