كنوز ميديا – متابعة
بيان صادر عن النائب ضياء الاسدي
السلام عليكم الاخوة و الاخوات الأعزاء .
أرى ان موضوع سفر سماحة السيد ( ان كان فعلا قد وقع وهذا مالا علم لي به) قد أخذ ابعاداً مستغربة. الرجل لديه جزء من عائلته و متعلقيه في العراق و جزء في بيروت و جزء في ايران.
وهو يزورهم بين الحين و الآخر. و لديه علاقات اجتماعية و علمائية و سياسية في بلدان كثيرة. و قد قضى في سفرة واحدة اكثر من عام في إيران.
فلماذا الاستغراب من سفره او مكوثه و تحميله ما لايحتملو للجميع أن يطمئنوا أن سماحة السيد لو بقي في ايران نصف قرن لن يخضع لأي ضغوط في أي أمر لا يراه من مصلحة العراق.
وهو مازال على فتوى ابيه الشهيد المرجع في احترام الجمهورية الاسلامية و التعاون معها … كما يحترم و يتعاون مع اي دولة عربية و إسلامية اخرى. و ماحصل من هتافات ضد ايران بعد اقتحام الخضراء مرفوض من قبل سماحته و من قبل كتلة الاحرار و جماهير التيار الصدري الواعية.
ضياء الاسدي المکتب السیاسي لتيار الاحرار

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here