متابعة / كنوز ميديا –

كشف مصدر في الحشد الشعبي، ان قوات من الحشد ستتسلم مسؤولية أمن وحماية المنطقة الخضراء في بغداد.
وقال المصدر ان “قوة من الحشد الشعبي ستستلم حماية المنطقة الخضراء، بعد ان قام متظاهرون باقتحام المنطقة السبت الماضي”.
واشار الى ان “القوة ستكون مكملة للقوات الامنية الموجودة في المنطقة الخضراء، وستعمل معها على ادارة الامور الامنية فيها”.
يذكر ان” المتظاهرين اقتحموا المنطقة الخضراء، يوم السبت الماضي، وهاجموا مبنى مجلس النواب، ونقلت صور آثار اضرار وتخريب في بعض موجودات المجلس وقاعة الجلسات، قبل الانسحاب من المنطقة أمس الأحد.
ووجه رئيس الوزراء العبادي وزير الداخلية بملاحقة العناصر التي اعتدت على القوات الامنية والمواطنين واعضاء مجلس النواب وقامت بتخريب الممتلكات العامة واحالتهم الى القضاء.
وحمل رئيس مجلس النواب سليم الجبوري أمس العبادي مسؤولية اقتحام مبنى البرلمان والحاق اضرار بمحتوياته.
فيما حملت بعض الجهات السياسية القوات الامنية المسؤولة عن حماية المنطقة الخضراء مسؤولية عدم فرض القانون والسماح للمتظاهرين باقتحام المنطقة دون اتخاذ اية اجراءات امنية لردعهم.

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here