بغداد / كنوز ميديا –

اكد مجلس النواب، اليوم الاثنين، احتفاظه بحقه القانوني في مقاضاة من اعتدى على أعضائه خلال اقتحام البرلمان.
وذكرت هيئة رئاسة مجلس النواب في بيان تلقت (كنوز ميديا) نسخة منه اليوم انها “تؤكد احتفاظها بالحق القانوني في مقاضاة المتورطين بهذا العمل الجبان فإنها تؤكد اعتزازها الكبير بهذه الشخصيات الكبيرة ، وعلى رأسهم نائب رئيس المجلس ارام الشيخ محمد ، الذي يعد من القيادات الشابة والواعدة في العملية السياسية ومن حزب فاعل ومناضل ، وكذلك الا الطالباني القيادية في الاتحاد الوطني الكردستاني ورئيسة كتلة التحالف الكردستاني وواحدة من اهم القيادات النسوية السياسية في تاريخ العراق ، وكذلك عمار طعمة رئيس كتلة حزب الفضيلة والرجل المفكر والقيادي في التحالف الوطني”.
وتابع ان “النائب عبد الحسين الموسوي نائب رئيس كتلة الفضيلة وهو من الشخصيات السياسية المهمة وصانعة القرار ، وعدد من الشخصيات النيابية الاخرى التي تعرضت للاساءة والتجاوز بالاضافة الى عدد من النواب الذين تمت محاصرتهم في المجلس ، وجميعهم محل اعتزاز وتقدير واحترام”.
وأضافت هيئة رئاسة مجلس النواب في بيانها “انها تجدد استنكارها ورفضها لهذا العمل المشين فإنها تؤكد للقيادات النيابية ان ما نالهم في سبيل العراق والعملية السياسية سيبقى محل تقدير واحترام كل ابناء الشعب العراقي والقيادات السياسية ، سائلين الله ان يحفظهم ويرفع مقامهم”.
وبينت “لقد كانت احداث اليومين الماضيين اختبارا ومحكا حقيقيا وأفرزت بشكل واضح ضرورة واهمية الالتزام بالدستور والقانون والانضباط العام ، ولقد تمخضت عن افعال هي محل استنكار وشجب لدى عموم الشعب العراقي والعقلاء والحكماء والقيادات السياسية الحريصة على مستقبل العراق وأمنه وسيادته”.
وختم البيان ان “ما حصل من تجاوز مؤلم على قيادات نيابية شامخة تمثل شريحة واسعة من ابناء الشعب العراقي ، ولها جهدها الكبير في دعم العملية السياسية وتاريخها المشرف والمشرق وإنجازاتها في العمل التشريعي ، كل ما حصل يعد تجاوزا سافرا على هيبة الدولة ومجلس النواب الذي يعد اعلى سلطة تشريعية في البلد ، وما جرى ليس تجاوزا على أشخاص بعينهم بل تعدى ذلك الى موقعهم الاعتباري والسيادي الذي يشغلونه”.

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here