بغداد / كنوز ميديا –

أثارت أريكة بيضاء ملطخة بالدماء في أحدى قاعات مجلس النواب اهتمام كل من رئيس الوزراء حيدر العبادي ورئيس مجلس النواب سليم الجبوري اثناء تفقدهما مبنى البرلمان بعد انسحاب المتظاهرين منه.
ونفى التيار الصدري وقوع اعتداءات باقتحام المتظاهرين لمجلس النواب وان ما موجود على الاريكة هو (أحمر شفاه من فعل حماية رئيس الوزراء).
ونشرت صورتان لافتتان خلال زيارة العبادي والجبوري كل على حدة للبرلمان لتفقد الاضرار وهي وقوفهما أمام الأريكة البيضاء التي يبدو انها ضمن اثاث مكتب رئيس مجلس النواب، ولم يكشف بعد سر تلك الدماء.
وهاجم متظاهرون غاضبون السبت الماضي مبنى مجلس النواب بعد اقتحامهم المنطقة الخضراء ونقلت صور آثار اضرار وتخريب في بعض موجودات المجلس وقاعة الجلسات، قبل الانسحاب من المنطقة أمس الأحد.
ووجه العبادي وزير الداخلية بملاحقة العناصر التي اعتدت على القوات الامنية والمواطنين واعضاء مجلس النواب وقامت بتخريب الممتلكات العامة واحالتهم الى القضاء.
وحمل رئيس مجلس النواب سليم الجبوري أمس العبادي مسؤولية اقتحام مبنى البرلمان والحاق اضرار بمحتوياته” معلنا عزمه “لقاء المرجعية الدينية العليا في النجف لبحث الازمة”.
وأطلع الجبوري خلال زيارته لمجلس النواب الزيارة على الأضرار التي لحقت بمبنى السلطة التشريعية، حيث تجول بكافة مرافق المجلس من أجل إعادة صيانة ما تم تخريبه في هذه البناية، كما وجه كافة الدوائر المعنية بمباشرة عملها وجرد ما تم من اضرار لكافة مرافق المؤسسة، واوعز بإعادة ترميم وتأهيل كافة القاعات لتهيئتها لانعقاد الجلسة المقبلة.

البحث عن سر الأريكة البيضاء التي أثارت اهتمام العبادي والجبوري؟

_MSC_RESIZED_IMAGE

_MSC_RESIZED_IMAGE

1 تعليقك

  1. مقهورين على اريكة بيضاء لوا تحسبون شكد راح يخصصون الها.
    بس ضحابا الارهاب والتفجيرات.مجمعوا عليهم هيج تجمع .واستغربوا.شر البلية ما يضحك

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here