بغداد / كنوز ميديا –

اكد النائب عن دولة القانون طه الدفاعي ان رفض التحالف الكردستاني واتحاد القوى بتغيير وزرائهما حال دون اكتمال عملية التصويت على الكابينة الوزارية في جلسة السبت, فيما اشار ان التغيير طال الكتل التي اعتصم نوابها في البرلمان.
وقال الدفاعي في تصريح ان الاتفاق الذي جرى مع الكتل السياسية بأن يأتي العبادي بتشكيلة وزارية وتقديمها في جلسة الثلاثاء لكن حصول تغيير في بعض المواقف وخاصة من قبل التحالف الكردستاني الذي رفض تغيير وزرائه وبتصريح رسمي بذلك وكذلك رفض اتحاد القوى طلب التغيير حال دون المضي بعملية التصويت, مبينا ان عملية التغيير انحصرت على 4 وزراء وتم البدء بالكتل التي خرج نوابها للاعتصام داخل البرلمان.
واضاف” العبادي لم ينجح بالاتفاق مع الاكراد وتحالف القوى لجلب وزراء بدلاء عن السابقين في جلسة السبت بالاضافة الى موقف كتلة المواطن التي رفضت تغيير وزرائها في حال لم يتم تغيير جميع الوزراء, مشيرا الى ان دخول المتظاهرين الى المنطقة الخضراء فيه رسالة لجميع الكتل مفادها ان ما كانوا ينادون به لايام عديدة لاجراء التغيير والاصلاح فأن المتظاهرين قادرون على الدخول للخضراء واجراء التغيير بالقوة وفيه رسالة واضحة الى كل السياسيين بانكم لا تستطيعوا ايقاف المتظاهرين والجماهير من الدخول وان عليكم الاستجابة للاصلاحات.

ويشهد الوضع السياسي العراقي تأزما بعد المطالبة بتغيير الكابينة الوزارية ومن ثم تحول الى تغيير الرئاسات الثلاث، ليتم استبدال خمسة وزراء فقط وتاجيل جلسة البرلمان التي كانت مخصصة لتغيير باقي الوزراء الى الاسبوع المقبل بسبب عدم اكتمال النصاب، ما دفع بمتظاهرين غاضبين الى اقتحام المنطقة الخضراء ومبنى البرلمان، والاعتصام بساحة الاحتفالات وسط العاصمة.

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here