متابعة / كنوز ميديا –

استقبل مخيم الهول الواقع في الريف الشرقي لمدينة الحسكة الأسبوع الماضي، المئات من سكان الموصل الفارين من انتهاكات وبطش عصابات داعش الارهابية.
وأفادت مصادر محلية أن 474 لاجئاً كانوا قد وصلوا كدفعة أولى إلى المخيم قادمين من مدينة الموصل ، هرباً من ممارسات داعش اللاإنسانية للأهالي هناك، مبيّنة أن هذا العدد يشمل 75 عائلة، وان عدد الأطفال ما دون السنتين يبلغ 55 طفلاً، كما ينتشر ضمنهم العديد من الأمراض كاللاشمانيا والدوار وأمراض مزمنة أخرى.
وأشارت المصادر إلى استمرار توافد النازحين العراقيين إلى مخيم اللاجئين في بلدة الهول، ليصل عددهم إلى 1200 نازح من مدينة الموصل والقرى المجاورة لها، هرباً من انتهاكات التنظيم في المناطق التي يسيطر عليها.
وأضافت إن عدد النازحين العراقيين في ريف الحسكة السوري وصل إلى أكثر من 2000 شخص، وهناك العشرات من النازحين على النقطة الحدودية الفاصلة بين محافظة الحسكة والعراق، وهم في طريقهم إلى المخيم.
وبيّنت المصادر أن النازحين يعيشون ظروفاً صعبة، وهم يحتاجون إلى مساعدات إنسانية ومواد أساسية للمخيم الذي [يعاني نقصاً في متطلبات اللاجئين] بحسب المصادر.
يشار الى ان القوات الامنية تستعد لمعركة تحرير الموصل من عصابات داعش الارهابية.

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here