بغداد / كنوز ميديا –

أدان ائتلاف الوطنية بزعامة إياد علاوي، اقتحام مبنى البرلمان من قبل متظاهرين يوم أمس، وفيما اعتبر أن هكذا تصرفات تسيء لعملية الإصلاح، أكد أن تحقيق الإصلاحات يتم بالحفاظ على الأمن والاستقرار وسلمية التظاهرات.
وقال في بيان تلقت (كنوز ميديا) نسخة منه، إنه “تبنى موقفا واضحا وصريحا ومعلنا في الاصطفاف الكامل مع مطالب شعب العراق وقواه السياسية المحتجة ومطالبها السلمية المشروعة في إنهاء المحاصصة ومحاربة الفاسدين وإحالتهم الى القضاء، ودعم قواتنا الأمنية والحشد المقاتل والعشائر الكريمة في محاربة تنظيم داعش الإرهابي”.
وأضاف “في الوقت ذاته يدين ائتلاف الوطنية انتهاك حرمة البرلمان العراقي والاعتداء على نواب الشعب وتدمير ممتلكات المبنى، ويجد أن مثل هذه التصرفات تسيء لعملية الإصلاح المنشودة وتعرقل مساراتها”.
وأشار الى أن “الحفاظ على الأمن والاستقرار من خلال سلمية التظاهرات وحماية المال العام هو السبيل الوطني لتحقيق الإصلاحات وغلق الأبواب على المندسين والإرهابيين وصيادي الفرص”.

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here