بغداد / كنوز ميديا –

اتهمت لجنة النزاهة النيابية، الاحد، جهات سياسية لم تسمها واكتفت بوصفها “فاسدة” بالتحكم باسعار صرف الدولار مقابل الدينار العراقي.

وقال عضو اللجنة عمار الشبلي إن “هناك جهات سياسية فاسدة تعمل مع عدد من تجار العملات الفاسدين للتحكم باسعار صرف الدولار مقابل الدينار العراقي، وهي من تسببت بارتفاع اسعار الدولار خلال الاسابيع القليلة الماضية”.

واضاف أن “تلك الجهات تعمل على التحكم بمزاد العملة الصعبة، عبر النفوذ السياسي، وهي بالتالي تؤثر بشكل كبير على حركة العملات داخل السوق المحلية”.

واشار الشبلي الى أن لجنته “سبق وان وضعت آليات للحد استغلال بعض الجهات لمزاد العملة الصعبة”، مؤكداً أن “هيئة النزاهة اتخذت على عاتقها إجراءات القانونية بحق عدد من المصارف الاهلية واوقفت علمها واحيلت للقضاء تهم التحايل وغسيل الاموال”.

وشهدت السوق العراقية ارتفاعاً كبيراً في سعر صرف الدولار مقابل الدينار العراقي، حتى وصل قبل يومين ماضيين الى 1130-1129 دينار مقابل كل دولار.

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here