متابعة / كنوز ميديا –

صادق نواب مجلس الشورى الإسلامي في إيران، على تعزيز القدرات الصاروخية الإيرانية لارتقاء قوة الردع في البلاد.
وصوت مجلس الشورى الإسلامي في جلسته العلنية اليوم على الملحقين الأول والثاني للائحة تنظيم بعض أحكام خطط التنمية للبلاد.
ونقلا عن وكالة “إرنا” أوعز نواب مجلس الشورى الإسلامي، إلى البنك المركزي الإيراني بإعداد الأرضية لعقد اتفاقية مالية ثنائية أو متعددة الأطراف مع الدول المهمة الشريكة تجارياً مع إيران، وتوفير الظروف للاستفادة من الأموال الإيرانية، وذلك بالتنسيق مع وزارة الخارجية وبالتعاون مع وزارات الشؤون الاقتصادية والمالية والطاقة والنفط والصناعة والمناجم والتجارة.
و لتعزيز القوة الدفاعية للبلاد وجعلها بمصاف القوى الاقليمية وحماية المصالح والأمن الوطني، صادق نواب مجلس الشورى الإسلامي على اتخاذ الإجراءات التالية:
– إرتقاء قوة الردع عن طريق:
* تطوير وزيادة الطاقة الإنتاجية الصاروخية
* توسيع وتعزيز قوة الدفاع الجوي على مختلف المستويات قصيرة المدى والصواريخ المتوسطة المدى والستراتيجية
* توسيع وتحديث قنوات الارتباط الآمن بهدف استقرار منظومة القيادة والسيطرة
* تزويد جميع المنظومات التسليحية بالأنظمة الذكية والمتحركة لتتناسب مع التهديدات
* إجراء البحوث والتصاميم وإنتاج المعدات الضرورية لمواجهة الجماعات المسلحة الإرهابية
– تطويرالقوة البحرية عن طريق تجهيز القوات البحرية بالأسلحة المتطورة
– تطوير وتعزيز قدرات الحرب الإلكترونية
– إصلاح آلية موازنة القوات المسلحة وزيادة حصة دعم البنية الدفاعية من الموازنة الدفاعية
– إعداد وتنفيذ الخدمات اللوجستية وتحديث البنى التحتية للصناعات الدفاعية ومراكز التدريب العسكري

– تطوير المراكز التدريبية للقوات المسلحة لتدريب الكوادر الفاعلة.

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here