متابعة / كنوز ميديا – 

قال الطبيب السابق للمنتخب البرتغالي إن كريستيانو رونالدو نجم ريال مدريد يجب أن يغيب لثلاثة أسابيع على الأقل لعلاج إصابته في أوتار الركبة وإلا فإن هناك خطرًا في تفاقم الإصابة.
وغاب رونالدو عن عدد من مباريات ريال مدريد مؤخرًا ويأمل مُشجعو الفريق الملكي في استعادة أبرز لاعبي الفريق قبل لقاء مانشستر سيتي في إياب نصف نهائي دوري أبطال أوروبا.
وبالنسبة لنونو كامبوس طبيب المنتخب البرتغالي السابق فإن كانت التقارير التي تحدثت عن تشخيص إصابة رونالدو صحيحة فإن الأخير سيكون بحاجة لفترة راحة قد تصل إلى ثلاثة أسابيع.
وفي حوارٍ مع صحيفة ريكورد قال كامبوس , أعتقد أنه سيحتاج إلى فترة راحة بين 18 إلى 21 يومًا، 12 إلى 14 يومًا من أجل علاج الإصابة و5 أيام أخرى لإعادة تأهيل العضلة.
وأضاف , سيكون وقت الراحة أقل بكثير إن كانت الإصابة مجرد انكماش ولو كان الأمر كذلك لشارك رونالدو أمام مانشستر سيتي.
وبدا كامبوس قلقًا من خطر غياب رونالدو عن كأس الأمم الأوروبية 2016 إن تعرض نجم المنتخب البرتغالي لانتكاسة بسبب استعجال عودته للعب.

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here